الاثنين، 14 مارس، 2016

قصص الصحابة الأبطال ... مصعب بن عمير ...





قصص الصحابة الأبطال ... مصعب بن عمير ... 
هنحكي عن واحد من أصحاب سيدنا محمد (ص)
واحد من أجمل الصحابة ...
هنحكي عن مصعب ... مصعب بن عمير .
زمااااان كان عايش في مكة شوية ناس كتيييير ،،، كأنهم عيلة كبيرة جدا ،،
إسمهم ،،،، قبيلة قريش.
بس قبيلة قريش دول كانوا ساعتها بيعبدوا الأصنام ،،،
مصعب بن عمير كان واحد من قبيلة قريش ،،،
مصعب ،،، كان شاب شكله جميل جدا ،،
وكان عايش مع أهله في بيت جميل ،،،
وكان عنده كل الحاجات اللي بيحبها ،،،
كان عنده أحسن أكل وأحسن لبس ،،،
بيلبس أجمل ونعم لبس في مكة ،،،
ولما بيخرج من بيته الناس يشموا ريحته الجميلة ،،
لأنه كان دايما بيحط عطور وروايح ريحتها حلوة أوي .
يعني مصعب كان عنده كل نعم الدنيا ،،
يعني عنده كل الحاجات الحلوة اللي ناس بتحبها ،،
وكمان الناس في قبيلة قريش كانوا بيحبوه ،،،
عشان شكله الجميل ولبسه الجميل و كمان عقله الذكي ،،،
ولما أهل مكة كانوا بيتجمعوا أو يقعدا في في مكان مع بعض بيبقوا عاوزين
مصعب يكون موجود ،،، وعاوزينه يحضر معاهم ،،،
في يوم من الأيام ،،، مصعب بن عمير ، كان قاعد مع ناس من أهلة مكة ،،،
فلقاهم قاعدين يتكلموا عن نبي ،،، اسمه سيدنا محمد ،،،
مصعب عرف منهم إن سيدنا محمد بيقول لكل الناس إنهم يعبدوا ربنا ،،، ربنا بس ،،،
والمؤمنين اللي بيعبدوا ربنا هيدخلوا الجنة ،،، والكفار المجرمين هيدخلوا النار ..
فضل مصعب يسمع من أهل مكة عن سيدنا محمد ..
مصعب كان عقله ذكي ،،
فقرر إنه يروح للنبي اللي سمع عنه من أهل مكة ،،، عشان يعرف حاجات أكتر ،
مصعب عرف ان الناس المؤمنة بيتجمعوا في السر مع سيدنا محمد ... في بيت ...
إسمه دار الأرقم بن أبي الأرقم ..
مصعب ما حترش ،، ولا استني ،،،
مصعب راح علطول علي البيت ده ... دار الأرقم بن أبي الأرقم ..
هناك لقي سيدنا محمد وأصحابه قاعدين حواليه ....
وسيدنا محمد بيتلوا عليهم القرآن ... وبيعلمهم القرآن كلام ربنا ،،،
ولقي سيدنا محمد بيصلي معاهم لربنا ،،،
أول لما مصعب بن عمير سمع القرآن من سيدنا محمد حس ان قلبه حب القرآن ،،،
وبقي متأكد إن القرآن ده هو كلام ربنا عشان يعلمنا الصح ،،،
مصعب بقي حاسس إنه فرحان أوي عشان عرف الحق والصح ،،
وراح لسيدنا محمد ... فسيدنا محمد حط إيده علي صدر مصعب ،،،
فحس مصعب بالأمان والراحة والسعادة ،، وقلبه اتطمن .
مصعب حس انه بيحب سيدنا محمد و قرر انه يبقي مسلم مع المسلمين،،،
* * * * *
بس يا ولاد فيه حاجة صعبة هتقابله ،،، أم مصعب !!
،،، أم مصعب كان اسمها "خناس" ..(بضمة علي الخاء)
"خناس بنت مالك" ،،، كانت شخصيتها قوية ،،، يعني كل الناس بيخافوا منها ،،،
وكانت من الكفار ،،،
مصعب بعد لما بقي مسلم ماكنش خايف من أي حد من كفار قبيلة قريش ،،،،
إلا من مين ؟
إلا من أمه ،،،،
فمصعب قال لنفسه خلاااص ،،،
هبقي مسلم مع اخواتي المسلمين في السر ومش هقولها ،،،
وفضل مصعب يروح في السر يتعلم قرآن في دار الارقم مع المسلمين ،،،
ويقعد مع الرسول يتعلم وهو فرحان أوي إنه عرف الحق والصح وبقي مع المسلمين ،،
وكان بيحاول بكل الطرق إنه مايخليش أمه تعرف لأنها من الكفار وكانت بتعبد الأصنام .
بس يا تري إيه اللي حصل ؟؟
السر ماستخباش !!!
فيه واحد شافه اسمه عثمان ،،،،
عثمان بن طلحة ،،،
عثمان شافه وهو بيروح دار الأرقم !!
فراح بسرعة بن طلحة يقول لأم مصعب ،،، راح قالها :
"إلحقي ! ،، ده مصعب بقي بيعبد ربنا بس! وهيسيب عبادة الأصنام !
وهيسمع كلام النبي محمد وهيبقي مؤمن بربنا "...
طبعا أم مصعب بقت هتجنن ،،، وقالت لازم تسأله ..
لكن مصعب قرر أنه يقف ويقول الحق ،،، فقال لأمه وكل عيلته :
أيوة انا بقيت مسلم ،،، وأنا لما بقيت مسلم وبقيت أتعلم القرآن كلام ربنا ،،،
حسيت إن دي أحلي حاجة في الدنيا ،،، وأكتر حاجة بتخلي قلبي سعيد ومطمن
أكتر من البيت الجميل والأكل الجميل واللبس الجميل ،،،
كل الحاجات دي ما طلعتش مهمة ،،، أهم حاجة إني أعبد ربنا ،، وأصلي لربنا ،،
عشان أحس بالراحة والسعادة.
أم مصعب عارفة أنه بيقول الكلام الصح ،،، بس مش عاوزة تسمع منه ولا تقتنع بكلامه ،،،
لأنها كانت متغاظة منه أوي عشان هيبطل يعبد الاصنام اللي هي بتعبدها زي أهلها ،،،
وبقت عاوزة تضربه ،،، بس جت تضربه ما قدرتش لأنها عارفة إن كلامه صح،،،
بس هي فكرت تعمل حاجة تانية ،،،،
يا تري هتعمل فيه إيه ؟؟؟؟
* * * * *
أم مصعب ،،، خلته في أوضه من البيت وحبسته وقفلت الباب كويس جدا ،،،
فضل مصعب محبوس في الأوضة ،،،
مصعب وهو محبوس في أوضته ،،، قعد يفكر ،،،
أنا مش عاوز البيت الجميل ده ،، ولا الأكل الجميل ،،، ولا اللبس الجميل ،،،، أنا عاوز إني أكون حر ،،،
حر إني أعبد ربنا وأصلي لربنا وأتعلم الحق والحاجات الصح ،،،
بس فيه معلومة عرفها مصعب ،،، سمعها وهو محبوس في أوضته ،،
مصعب عرف إن المسلمين هيهاجروا ،،، يعني هيسافروا للحبشة ،،،
عند الملك النجاشي الطيب ،،، عشان الملك ده طيب وعادل و هيحميهم من أذي الكفار ،،،
مصعب قرر أنه يهاجر مع المسلمين ،،،
وفعلا قدر يهرب من حبسه ،،،
بسرعة ،،، بعد ماهرب من الحبس ،،، راح مصعب مع المسلمين اللي هيسافروا الحبشة عند الملك النجاشي العادل ،،، وسافر فعلا معاهم ،،
فضل مصعب عايش في الحبشة ،،
لغاية ما يوم من الأيام قرر يرجع لمكة تاني ،،، ويرجع لسيدنا محمد ،،،
وفعلا رجع مكة ،،،
وفي مكة، كان لسه فيه شوية من أصحاب سيدنا محمد معاه ومهاجروش ،،،
وفي يوم من الأيام كانوا قاعدين مع سيدنا محمد ،،، وبعدين شافوا مصعب بن عمير ،،،
الصحابة لما شافوه بصوا في الأرض وعينيهم دمعت ،،،،
لأنهم لقوا مصعب اللي دايما كان لبسه جميل ،،،بقي لابس هدوم قديمة وخشنة ،،،
افتكروا زمان قد إيه كان بيلبس أجمل لبس ،،،
لكن الرسول (ص) بص لمصعب أوي بنظرة كلها حب وقاله :
((لقد رأيت مصعباً هذا، وما بمكة فتى أنعم عند أبويه منه، ثم ترك ذلك كله حباً لله ورسوله)).
يعني أنا شوفت مصعب و كان أكتر حد في مكة عنده كل حاجة الناس بتتمناها ،،،
بس مصعب ساب كل ده عشان بيحب ربنا وبيحب الرسول ،،، ومش عاوز أي حاجة تانية من الحاجات اللي الناس بتفرح بيها في الدنيا ،،، هو اختار الحق والصح ،،، ومش فارق معاه اي حاجة تانية ،،،
* * * * *
لكن ياولاد أم مصعب ...
أم مصعب كانت مصممة انها تحبسه تاني ،،،
بس المرادي مصعب قالها ،،، لو اتحبست هقتل الحراس وههرب ،،،
فأمه بصت في عينه وعرفت إنه بيتكلم جد ،،،
فقالت له : ((اذهب لشأنك، لم أعد لك أما ))
يعني خلاص امشي ،،،أنا مش هبقي أمك بعد كده ،،،
مصعب ،،عينه دمعت وقرب منها وقالها :
انا همشي ،، بس عاوزة أقولك حاجة عشان انا بحبك ،،،
عاوزك بس تعرفي إن مفيش إله نعبده غير ربنا اللي خلقنا ،،وإن محمد هو رسول ربنا .
قالت له : إنت عاوزني أسمع كلامك فالناس تقول عليا إني غيرت رأيي؟ ويقولوا إن رأيي الاولاني كان غلط ؟؟؟؟
أم مصعب كانت مصرة تفضل من الكفار عشان ماحدش يقول عليها إنها غيرت رأيها وإنها كانت غلط .
مشي مصعب ورجع الحبشة تاني ،،،
مصعب بقي يلبس أي حاجة ،،، وممكن ياكل أي حاجة او حتي مايكلش ،،،
زعلان ياولاد ؟؟؟ لأ ،،،،
زعلان إنه لابس وحش؟ لاااأ ...
زعلان إنه بياكل أي أكل ؟ لااااااأ....
ولا أي حاجة من دي فارقة معاه ،،،،،
مش فارق معاه غير إنه يرضي ربنا وبس ،،،
ويسمع كلام سيدنا محمد ،،،
وحاسس إنه كده بقي سعيد ،،،
سيدنا محمد (ص) قال لمصعب ،،، إنه اختاره لمهمة ،،،
أعظم مهمة ممكن يعملها في حياته ،،،
أنه يعلم الناس ،،،، الناس في المدينة ،،،
سيدنا محمد اختار مصعب إنه يسافر المدينة عشان يعلم أهل المدينة الإسلام ويعلمهم القرآن ،،،
سيدنا محمد اختاره عشان أخلاقه الطيبة ،،،
أهل المدينة اتعلموا من مصعب الإسلام ،،،
وكانوا بيحبوه أوي وكانوا بيسموه ،،، "مقريء المدينة "،،،وسموه "مصعب الخير"
بس هتقابله مواقف صعبة ...
* * * * *
في يوم من الأيام يا ولاد،،، مصعب كان بيعلم الناس في المدينة ،،،
فشافه واحد إسمه " أٌسيد "،،، (بالضمة علي الألف)
أسيد بن خضير ،،، أسيد كان زعيم والناس بتخاف منه ،،،
أسيد جه ناحية مصعب والمسلمين اللي معاه ،،،ووشه مليان غضب ،،،
وكان ماسك في إيده حربة ،،، حربة يعني عصايا كبيرة حديد عاملة زي السكينة ،،،
كل الناس خافوا من شكل أسيد ،،، إلا مصعب كان ثابت ومش خايف .
أسيد قالهم : إيه اللي جابكم هنا ؟ جايين عشان تاخدوا الناس وتخلوهم مسلمين؟
امشوا من هنا دلوقتي .
مصعب كان شجاع وذكي ،،، رد عليه وقاله :
ممكن تقعد وتسمعني ؟ ولو ما عجبكش كلامي خلاص هنمشي ومش هكلم الناس ،،،
فطبعا أسيد أقتنع ،،، وراح رامي الحربة في الأرض وقاله موافق .
مصعب بدأ يقرأ قرآن وبدأ يشرح لأسيد إيه هي رسالة سيدنا محمد ،،،
أسيد الزعيم بعد ماكان كله غضب ،،، بدأ وشه يتغير ،،، ويروح الغضب منه ،،
وبدأ يفهم الكلام ويقتنع بيه ،،
أول لما مصعب خلص كلامه ،،، رد أسيد : ما أحسن هذا الكلام وأصدقه!
يعني ياااااه الكلام ده جميل جدا وصادق ،،،
أسيد سألهم : يعمل إيه اللي عاوز يدخل دين الإسلام ويبقي مسلم؟؟
كل المسلمين قالوله وهما فرحانين :
يطهر ثوبه وبدنه ،ثم يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ،،،
يعني يستحمي ويلبس لبس نضيف ويقول:
أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ،،
فراح علطول أسيد عامل كدة ورجع للمسلمين وقال :
أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ،،.......
الخبر انتشر في المدينة ،،، إن أسيد ابن خضير ،،، الزعيم ،،،،
بقي مسلم ،،،
فناس كتير تانية ،،، راحت لمصعب عشان تسأله عن الإسلام وتتعلم منه ،،،
ولما يعرفوا الحق بيبقوا مسلمين طيبين .
لغااااية ياولاد ما الرسول (ص) هاجر للمدينة ،،،،
واتجمع المسلمين كلهم أخيرا مع بعض في المدينة ،،،،
الكفار في قريش بقوا متغاظين ،،،
وبقوا عاوزين يحاربوا المسلمين في المدينة ،،،
فراح الكفار للمدينة عشان يحاربوا المسلمين ،،،
الحرب دي كان إسمها ،،، غزوة بدر ،،، فاكرينها ؟؟
مين اللي كسب ؟؟ المسلميييين ..
بعدها الكفار قالوا هيحاولوا يحاربوا المسلمين تاني وينتقموا منهم ،،،
فراح الكفارمرة تانية ،،، في غزوة تانية اسمها غزوة أحد ،،،
في غزوة أحد وقف سيدنا محمد قبل ما الحرب تبدأ ،،
وقف يبص علي وشوش المسلمين الطيبة ،،،
عشان يختار منهم مين اللي هيشيل الراية ،،الراية يعني العلم ،،،
علم المسلمين في الحرب ،،،،
سيدنا محمد اختار مصعب بن عمير ،،،
مصعب هو اللي هيرفع علم المسلمين ،،،
وقبل لما تبدأ الحرب سيدنا محمد قال حاجة مهمة ،،،
قال لشوية مسلمين يقفوا فوق الجبل ،،، اسمه جبل أحد ،،،
ومعاهم سهاااااام كتيييييير ،،، عشان يرموها علي الكفار من فوق الجبل ،،،
ومسلمين تانيين هتحارب تحت الجبل ،،،
وقالهم حاجة مهمة جدا ،،، قالهم أوعوه تنزلوا من علي الجبل إلا لما أقولكم ،،،
بعد كدة بدأت الحرب ،،،، حرب رهيبة ،،، بين المسلمين والكفار ،،
بدأ المسلمين اللي فوق الجبل يضربوا علي الكفار ،،،
فالكفار كتير منهم وقعوا واتعوروا واتقتلوا!!
وبقية الكفار حسوا بالرعب وبقو يجروا ،،،
فالمسلمين فرحوا وحسوا إنهم انتصروا كدة ،،،
فقاموا نزلوا من فوق الجبل ،،، نزلوا وماسمعوش كلام سيدنا محمد ،،،
قام حصل إيه ؟
* * * * *
الكفار شافوهم نزلوا من فوق الجبل ،،، قاموا رجعوا تاني !!!
ورجع الكفار ،، وهجموا علي المسلمين ،،، المسلمين ارتبكوا وخافوا ،،،
الكفار قتلوا مسلمين كتير ،،، وسمعوا حد بيقول ،،، محمد اتقتل !
فالمسلمين افتكروا ان سيدنا محمد اتقتل !
مصعب بن عمير بسرعة رفع العلم لفوق ،،، و فضل يقول :الله أكبر
بصوت أقوي من صوت الأسود ،،، وفضل يتحرك يمين وشمال بالحصان بتاعه ،
عشان المسلمين يشوفوه ويتجمعوا تاني ومايخافوش ،،، وكان كل همه إنه يشغل الكفار عشان ما يأذوش سيدنا محمد ،،،
وكأن مصعب كان جيش لوحده ...
واحد من الكفار ،،، إسمه "ابن قميئة" ،،،
هجم علي مصعب ،،، مصعب كان رافع العلم بإيده اليمين ،،،
فراح ابن قميئة ضرب مصعب بالسيف علي دراعه ،،،
فقطع إيده اليمين
،،،، مصعب عمل إيه ؟؟؟
مصعب خطف الراية بإيده الشمال ،،، قبل ما تقع الراية وهو بيقول آية من القرآن :
وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ
يعني إيه ؟ .... يعني سيدنا محمد مجرد رسول بشر ،،، مش بنعبده ،،، وكل الرسل اللي قبله ماتوا ،، فلو سيدنا محمد مات او اتقتل في المعركة ،، فهنفضل نحارب برضه الكفار ومش هنتراجع عن الحق اللي اتعلمناه ،،،
بعد لما مصعب مسك الراية بإيده الشمال ،،، هجم ابن قميئة تاني عليه وقطع ايده الشمال ،،، مصعب استسلم ؟؟؟ لأ .
مصعب حضن راية المسلمين ،،، بالمتبقي من دراعة وكتفه ،،، و فضل يقول :
وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ ،،،
يعني سيدنا محمد رسول من البشر ، وكل الرسل اللي قبله ماتوا ،
فحتي لو اتقتل مش هنتراجع ،،،
فهجم عليه بن قميئة تالت مرة وضربه ضربة قتلته ،،، قتلت مصعب ،،،
ووقعت الراية ،،،
ومصعب بقي شهيد ،،، ربنا اختاره إنه يكون شهيد ،،،
عشان يعيش في الجنة ،،، و هو ده الفوز الحقيقي ،،،
بعد لما المعركة خلصت ،،،
سيدنا محمد شاف جسم مصعب علي الأرض وكله تراب ودم ،،
سيدنا محمد عينه اتملت بالدموع ، وقرأ آية من القرآن :
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا
يعني مصعب كان صادق مع ربنا ،،
عمل اللي يقدر يعمله في حياته عشان ربنا يكون راضي عنه ،،،
ولما حد بيموت المفروض ،، يطهروا جسمه بالماية(بيغسلوه)وبعدين بيكفنوه ،،، يعني يغطوه بقماش ،،، إلا لو كان شهيد ،، بيخلوه زي ما هو وبنغطيه بنفس لبسه ،،
فلما كانوا بيكفنوا شهداء أحد ،،، كان سيدنا مصعب لابس ثوب بسيط جدا لدرجة انهم كل لما يغطوا راسه رجله تبان ،،، ولما يغطوا رجله راسه تبان . فالرسول قالهم غطوا راسه واتكفن فى ثوبه الصغير البسيط دة واتدفن فيه ،،،
عارفين يا ولاد بقية أصحاب سيدنا محمد قالوا إيه عن مصعب ؟؟؟
قالوا : إحنا هاجرنا وحاربنا مع سيدنا محمد وكل همنا ان ربنا يكون راضي عننا ،، فيه منا ناس كسبت حاجات في الدنيا ، بيوت وفلوس ،،
لكن مصعب ما كسبش أي حاجة من الدنيا .
لكن ربنا هايديله كل حاجة في الجنة ،،،و ده أكبر فوز
عشان نعيم الجنة مش بيخلص ،،، والوقت في الجنة مش بيخلص
ومفيش موت في الجنة ،،،
لكن الدنيا مهما خدنا فيها حاجات حلوة، بتخلص ،،، ومهما عشنا فيها ،الوقت فيها هيخلص ،، ونرجع كلنا لربنا ،،، يري عملنا ويحاسبنا،،،و يري مين أعماله أحسن ،،، ويدخل المؤمنين برحمته درجات في الجنة حسب أعمالنا .
اللهم أجعلنا من أهل الفردوس الأعلي برحمتك وفضلك .
بقلم ،،،
د. رشا رشاد

الحلقة 15 .. محاولة قتل النبي .. خطة دار الندوة

الحلقة 15 .. محاولة قتل النبي .. خطة دار الندوة 



السلام عليكم ورحمة الله .....
عاملين ايه يا احلي أمهات .....
و كتاكيتكوا الحلوين أخبارهم إيه ؟ !
بإذن الله مكملين ... و بالله مستعينين
------------------------------------------
الحلقة 15
كان يا ما كان ....و ما يحلي الكلام إلا بذكر النبي عليه الصلاة و السلام
....... و طبعا الحلوين المتميزين هيردوا .....
عليه الصلاة و السلام ‏‎smile‎‏ رمز تعبيري
سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام و المسلمين الطيبين ....
عرفوا إنهم خلاص هيهاجروا " يسافروا " من مكة للمدينة ...و هيبعدوا عن الكفار الأشرار..
كل يوم ....شوية من المسلمين الطيبين يسيبوا مكة و يروحوا المدينة ....كل يوم شوية ..... كل يوم شوية .....
لكن سيدنا محمد لسه ما هاجرش للمدينة .....
و مش هيهاجر إلا لما ربنا يبعت ليه سيدنا جبريل عليه السلام ...عشان يقوله علي وقت السفر .....
الكفار الأشرار بدؤوا يحسوا ..... إن المسلمين الطيبين بيسيبوا مكة و بيروحوا علي المدينة ....
فقالوا لازم نتجمع حالا ....و نعمل خطة شريرة ...مش هنسيبهم يمشوا ...
اتجمع الكفار الأشرار في بيت اسمه " دار الندوة " .... اسمه إيه؟؟
" دار الندوة ".....
و قعدوا يفكروا .....
واحد كافر شرير ...قال : احسن حاجة نحبس النبي ....
فرد عليه واحد تاني قاله : لأ ..أصحابه المسلمين الطيبين مش هيسيبوه محبوس ...هيهجموا علينا .... و يخرجوه..
فكروا في حاجة تانية ....
فواحد كافر تاني قال : طب ما تسيبوه يمشي هو والمسلمين و يبعدوا عننا و خلاص ....
فردوا عليه : لأ ما ينفعش ... ده اي حد بيشوفه بيحبه و يسمع كلامه ... و بقي عنده اصحاب كتير .... و هيبقوا كده اقوي مننا و هييجوا يحاربونا عشان إحنا عذبناهم كتير و ضايقناهم كتير ...
أوحش واحد في الكفار ...اسمه أبو جهل قالهم: أنا ...أنا عندي فكرة ....أحسن حاجة نقتل الرسول ... نختار كل الشباب الأقويا من كل قبيلة (عيلة ) ... و نجمع كل الشباب الأقوياء و يهجموا علي بيت الرسول و يقتلوه ... و ساعتها أهل سيدنا محمد مش هيعرفوا يحاربوا كل الشباب الأقوياء دول ولا هيقدروا يخدوا حق سيدنا محمد ...
الكفار عجبتهم الفكرة .... و اتفقوا إن أول لما سيدنا محمد ينام .... الشباب الأقويا هيدخلوا كلهم بالسيوف و يضربوه مع بعض
ياااااه إيه كل الشر ده ......ده سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام .... افضل إنسان في الدنيا
... و أطيب قلب ....
و مش بيؤذي أي إنسان ولا حيوان ولا حتي الشجر
... و نفسه يسمعوا كلامه عشان يبقوا ناس طيبة و أعمالهم كلها خير و رحمة و ربنا يحبهم و يدخلهم الجنة ...
بس هما مفيش فايدة فيهم ...قلبهم كله شر .... و افكارهم كلها شر ....
الكفار كانوا فاكرين إن مفيش حد شافهم ولا سمع خطتهم ....
لأنهم ما يعرفوش إن ربنا بيسمع و يري كل حاجة إحنا بنعملها ..
ربنا سمع كل كلامهم و شايف كل حاجة بيعملوها ....
و مش هيخليهم يقدروا يؤذوا سيدنا محمد ....
ربنا بعت الملاك سيدنا جبريل .... يحذر سيدنا محمد ...
سيدنا جبريل قال لسيدنا محمد ...
أوعي تنام في سريرك النهاردة... الكفار عاملين خطة عشان يقتلوك ...
و قاله كده خلاص جه وقت الهجرة للمدينة .
مين اللي كان عايش مع سيدنا محمد في بيته ؟ ؟ ؟
.... سيدنا علي ...
سيدنا علي كان ولد كبير ... بس كان مسلم طيب و قوي جدا
و شجاع و مش بيخاف من حاجة ....
سيدنا محمد راح لسيدنا علي وقاله إن الملاك جبريل حذره ...
حذره انه ينام في سريره .. و انه لازم يمشي و يسافر(يهاجر) للمدينة .
بس قبل ما يسافر لازم يعمل حاجة مهمة ،،، ايه هي؟
سيدنا محمد قال لسيدنا علي لو عندنا أي حاجة أمانة بتاعة أي حد في مكة لازم نرجعهاله قبل ما نروح المدينة ...
الكفار كانوا بيشيلوا فلوسهم و حاجتهم عند سيدنا محمد ،،،
لانه أمين وبيحافظ علي اي حاجة الناس تشيلها عنده.
سيدنا محمد في أصعب الأوقات مش بيضيع حاجة الناس و بيردها ليهم حتي لو كانوا كفار ...
تخيلوا ؟! ‏‎frown‎‏ رمز تعبيري ...يعني هما بيفكروا يقتلوه ... وهو بيفكر يرجع لكل واحد حاجته (أمانته)
أتجمع الشباب الكفار الأقويا عند بيت سيدنا محمد ...
عشان اول لما يطلع يصلي الفجر يهجموا عليه ....
و كان معاهم سيوف كبيرة ...
عارفين كانوا كام واحد؟؟؟
40 شاب قوي
.....بس ربنا أقوي منهم
سيدنا علي لأنه كان ولد قوي و شجاع ومش بيخاف نام مكان سيدنا محمد في سريره
و اتغطي بالغطي بتاع سيدنا محمد ....
شباب الكفار بصوا من فتحة لقوا حد نايم علي السرير ... افتكروه سيدنا محمد !!!!
..... بس ده طبعا سيدنا علي القوي الشجاع نايم مكانه....
سيدنا محمد عارف إنه هو الحق و الصح ...و عارف إن ربنا بيحبه و هيحميه .....
سيدنا محمد خرج من بيته ....
ربنا خلي الكفار مش شايفين أي حاجة ...
و بقوا واقفين زي الأصنام ...
ربنا هو اللي خلق عينيهم و ربنا يقدر يخليهم ما يشفوش أي حاجة ...
واقفين زي التماثيل و مش حاسين بحاجة ....
وسيدنا محمد أخد تراب من الأرض .... وحطه علي راسهم ....
وهو بيقول من القرآن الكريم : بسم لله ...فأغشيناهم فهم لا يبصرون ....
يعني ربنا حط غطي علي عينيهم خلاهم مش شايفين حاجة ....
و مشي سيدنا محمد و سابهم واقفين زي التماثيل ....
و بعدين صحيوا لقوا شعرهم عليه تراب ....ولقوا لسه فيه حد نايم في السرير ...
افتكروا سيدنا محمد نايم ....
بس اكتشفوا المفاجأة اللي جننتهم !!!
اول لما دخلوا ،، اكتشفوا ايه ؟
...إن سيدنا علي هو اللي نايم ...
و ربنا خرج سيدنا محمد من غير ما يشوفوه ولا يحسوا بيه ...
طبعا بقوا مش فاهمين حصل كده ازاي .... ‏‎smile‎‏ رمز تعبيري
سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة و السلام لما ساب بيته ...... راح لمين ؟؟؟
راح لصاحبه ... سيدنا أبو بكر ....اكتر حد بيحبه ،،
واحنا كمان كلنا بنجب سيدنا أبو بكر .... لأن سيدنا محمد كان بيحبه.
.... سيدنا أبو بكر كان بيجهز نفسه عشان يهاجر ...
و كان بيتمني إن يهاجر مع سيدنا محمد ....
و كان مجهز جملين أقويا عشان يسافروا بيهم ....
سيدنا محمد قاله ربنا بعتلي سيدنا جبريل وأمرني أهاجر المدينة ...
سيدنا أبو بكر بقه فرحاااااااااااااان أوي
.... لأنه هيهاجر مع سيدنا محمد اللي بيحبه أكتر إنسان في الدنيا .
سيدنا محمد .... و سيدنا أبو بكر اتفقوا مع راجل من مكة إن يعرفهم طريق السفر ..
و سابوا معاه الجملين ....
و قرروا يروحوا مكان بعيد يستخبوا فيه ،،،
عشان كانوا عارفين إن الكفار هيدوروا عليهم في كل حتة
...... فراحوا عند جبل بعيييد ....جبل اسمه جبل ثور ...
و دخلوا جوة الغار ... فتحة جوة الجبل
فضلوا في الغار 3 أيام .. عشان ماحدش من الكفار يقدر يلاقيهم ،،
طب بياكلوا إزاي ؟
أسماء.. أسماء بنت سيدنا أبو بكر ..
كانت ست شجاعة و قوية و مش بتخاف من الكفار ...
........ كانت بتجيب ليهم الأكل كل يوم ....
الكفار الأشرار .... بقوا هيتجننوا .....إزاي سيدنا محمد هرب منهم ؟إزاي ما حسوش بيه ولا شافوه ؟ ....
فضلوا يدوروا عليه في كل مكان ....
لغاية لما واحد قالهم إنهم ممكن يكونوا عند جبل ثور !
راحوا بسرعة عند جبل ثور ....!!
سيدنا محمد و سيدنا أبو بكر جوة الغار .... و شايفين رجلين الكفار ...
سيدنا أبو بكر خاف لحسن يعرفوا مكان سيدنا محمد ....
بس سيدنا محمد مكنش خايف ....
لأنه عارف إن ربنا هينصره علي الأشرار الكفار ....
سيدنا محمد بص لسيدنا أبو بكر و قاله :
ما ظنك باثنين الله ثالثهما ....
يعني أوعي تخاف ...إحنا ربنا معانا ..إحنا الصح و إحنا الحق ...و ربنا هينصرنا ....
الكفار واقفين جنب الغار ...و لو بصوا هيشوفوا سيدنا محمد ...
بس مين اللي خلق عقلهم و عينيهم ؟
ربنا
و ربنا اللي خلاهم ما يقدروش يفكروا ولا يشوفوا اللي حواليهم.....
و مشيوا و هما زعلانين لأنهم بقالهم 3 أيام بيدوروا علي سيدنا محمد ....
ومش قادرين يلاقوه .....
ولا هيلاقوه ....
عشان ربنا بينصر النبي و بينصر الحق ....
و بيهزم الشر مهما كان قوي .
و خرج سيدنا محمد ....و سيدنا أبو بكر من الغار ....
عشان يبدؤوا الرحلة ... للمدينة .....
يا تري هيحصل معاهم إيه في الرحلة دي ؟
هنكمل الحلقة الجاية إن شاء الله ‏‎smile‎‏ رمز تعبيري
اللهم صل علي سيدنا محمد 

الحلقة 14 .. بيعة العقبة .. الأولي والتانية

الحلقة 14 .. بيعة العقبة .. الأولي والتانية 


السلام عليكم و رحمة الله ....
الأمهات حبايبيييييييييي .....
قبل ما أبدأ الحلقة الجديدة .....
أي أم عندها أي استفسار أو اقتراح أو فكرة تسهل أو تبسط سرد السيرة علي الأطفال الصغيرين يا ريت تشاركنا ....
لغاية لما نوصل لأفضل صياغة تقرب فهم السير للكتاكيت الصغيرين ....
و يحسوا بيها و يعيشوها ...
الله المستعان.
-------------------------------------------
الحلقة 14

كان يا ما كان و ما يحلي الكلام إلا بذكر النبي عليه الصلاة والسلام
ولادي حبايبي دايما لما بيسمعوا اسم سيدنا محمد يردوا علطووووووول.....عليه الصلاة و السلااااااااااام

ممتازييييييييييييين

11 سنة
.... 11 سنة و الكفار بيؤذوا سيدنا محمد ....عليه الصلاة والسلام .....
و بيعملوا كل الأفكار الشريرة عشان يضايقوا المسلمين

لكن المسلمين ثابتين و اقويا .... و صابرين و مستحملين كل الأذي
....عارفين ليه؟
عشان المسلمين عارفين و متأكدين إنهم الصح ...
فمهما الكفار عملوا مش هيسمعوا كلامهم
و هيفضلوا يسمعوا كلام سيدنا محمد .... و يحبوه ..
عشان عارفين انه الحق ،،،
عليه الصلاة و السلام .

و كان فيه بلد بعييييد بعيييييييد عن مكة ...... بلد جميلة و فيه نخل كتييييير .....
اسمها إيه البلد دي ؟!!!!
البلد دي إسمها ( المدينة )

فاكرينها ؟!!!!!
اللي سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام راحها زمااان و هو صغير مع مامته ....و هناك شاف أخوات مامته .....

البلد دي كان فيها ناس اسمهم الأوس و الخزرج ..... و عايش معاهم اليهود ...

بس كل شوية ،، اليهود يتخانقوا مع الأوس و الخزرج .... و يضايقوهم ....
وكل مرة يتخانقوا سوا .....يفضل اليهود يغيظوا الأوس و الخزرج
... و يقولولهم :

"احنا اليهووود مستنيين إن ربنا يختار النبي اللي ربنا قالنا عليه في كتبنا عشان يعلم الناس ....
و اول لما ربنا يختاره ... إحنا اليهود هنؤمن بيه و نسمع كلامه علطول و قبل كل الناس ....
و هنحاربكم و هنقتلكم مع النبي بتاعنا ......"

و كل شوية ،، كل شوية اليهود يغيظوا الأوس و الخزرج ......
لغاية لما في يوم من الأيام .....شوية ناس من الأوس و الخزرج قالوا إنهم هيسافروا من بلدهم " المدينة " و هيروحوا مكة عشان يحجوا .....
(سيدنا إيراهيم من زمااااان هو اللي علم الناس تحج كل سنة ....)

عارفييين كانوا كام راجل من الأوس و الخزرج هيروحو يحجوا ..... ؟
كانوا 6 رجااااالة .....
6 رجالة سافروا مكة .....

و راحوا عند الكعبة ....

... و شافهم سيدنا محمد .... فسألهم : أنتم مين ؟
ردوا و قالوا :احنا ناس من المدينة اسمنا الأوس والخزرج
سيدنا محمد سألهم :أنتم عايش جنبكم اليهود ؟
ردوا و قالوا : أيوة
فقالهم :طب ممكن تقعدوا أكلمكم ؟؟ قالوا :أيوة
وافقوا وقعدوا ...
سيدنا محمد عرفهم إنه النبي اللي ربنا اختاره عشان يعلم كل الناس إزاي يعبدوا ربنا ...و كمان قرأ لهم القرآن كلام ربنا

الرجالة بصوا لبعض و قالوا :أيوة فعلا ! ....احنا عارفين إن ربنا هيختار نبي ... احنا عرفنا من اليهود اللي عايشين معانا في المدينة ...
و كل لما تحصل خناقة بينا و بين اليهود ..نلاقي اليهود يغيظونا ...و يقولوا إن ربنا هيختار نبي و إحنا اليهود هنسمع كلامه قبل كل الناس و هنحاربكوا و هنقتلكوا !!!
بس دلوقتي احنا عرفنا خلاص إن انت النبي اللي اليهود قالوا عليه و مستنيين ربنا يختاره و كانوا بغيظونا بيك ...بس احنا هنسمع كلامك
و كمان لما نرجع المدينة هنقول لكل أهلنا إن خلاص ربنا اختار النبي ....
و هنعلمهم كل الحاجات اللي قولتهلنا ..
خلاص احنا عرفنا إن انت النبي و أنت أعز حد ندافع عنه ..

و اتفقوا مع سيدنا محمد صلي الله عليه و سلم إنهم هيتقابلوا تاني ...
إمتي ؟؟ بعد سنة ...ياااااه كتير أوي ...
هيتقابلوا برضه وقت الحج ....

رجع الخزرج للمدينة ...و عرفوا أهلهم إن ربنا إختار النبي اللي يهود عرفوهم بيه و علموا أهلهم الإسلام ....فبقوا كام مسلم؟؟ ........ 12 مسلم...... ال 6 بقوا 12 ‏‎smile‎‏ رمز تعبيري

.................................................. ...............................................

و بعد سنة .. سنة كاملة ... زي ما تفقوا ،،،،سافر ال 12 مسلم من المدينة لمكة ،،، عشان يقابلوا سيدنا محمد تاني في الحج ،،،
وصلوا مكة ... و قابلوه في مكان ،،، مكان اسمه ايه ؟
.. مكان اسمه العقبة !

سيدنا محمد اتفق معاهم علي اتفاق ...
سيدنا محمد قالهم أوعدوني انكم
تعبدوا ربنا و بس ....
ما تسرقوش ....
و ما تقتلوش ....
ولا تعملوا حاجة وحشة و لا تقولوا كذب أو شر
وأوعوا ما تسمعوش كلام سيدنا محمد لو أمركم بخير تعملوه

و اللي هيعمل الاتفاق ده ربنا هيكتبله حسنات تدخله الجنة
الاتفاق ده سموه
(بيعة العقبة الأولي )....
عشان ده اسم المكان اللي عملوا فيه الاتفاق
و اتفقوا يتقابلوا برضه بعد سنة كمان مرة
.... في وقت الحج برضه ....

كمان سيدنا محمد بعت معاهم ....مصعب ..... مصعب ابن عمير
عشان يعلمهم إزاي يقروا القرآن صح ....و يعلمهم الإسلام ..دين ربنا ...

مصعب ابن عمير سافر معاهم للمدينة ،،،
و فضل يعلم اهل المدينة ،،،
فسموه "مقريء المدينة"
عشان هو اللي علم أهل المدينة قراءة القرآن ...
و المسلمين كلهم كانوا بيحبوه أوي ..
..............................................

بعد لما عدت سنة ...
جه وقت الحج ..
وجه الوقت اللي هيتقابل فيه المسلمين تاني مع سيدنا محمد زي ما تفقوا ‏‎smile‎‏ رمز تعبيري
كل الحجاج كانوا نايمين في الخيمة ..... و قام المسلمين بشويش و راحوا عند العقبة
عشان يقابلوا سيدنا محمد ...

عارفين بقوا كام واحد ؟؟
بقوا 74 مسلم ....72 راجل و 2 ستات
ال 12 بقوا 74 ‏‎smile‎‏ رمز تعبيري ‏‎smile‎‏ رمز تعبيري
جايين عشان يحجوا برضه و يشوفوا سيدنا محمد ...

بس كانوا مقررين قرار ... إيه هو؟

اتفقوا إنهم مش هيسيبوا سيدنا محمد في مكة وسط الكفار اللي بيؤذوه و يضايقوه
فاتفقوا إنهم هايقابلوا سيدنا محمد في السر في نفس المكان اللي اسمه العقبة ....

قابلهم سيدنا محمد و كان معاه عمه العباس ....
عمه العباس مكنش لسه مؤمن ...
بس كان بيحب سيدنا محمد و بيدافع عنه ضد الأشرار الكفار ...
(بس سيدنا العباس هيسمع كلام سيدنا محمد في الآخر ويبقي مسلم طيب)

المسلمين راحوا عند العقبة .... و قابلوا سيدنا محمد و عمه العباس ...

عم سيدنا محمد .... العباس اول واحد اتكلم و قالهم :
أنا عارف إنكم بتحبوا سيدنا محمد ... و عايزينه يروحو معاكم المدينة ..
بس أنا عاوزكوا تعرفوا إن أنا كنت بحميه من الكفار الأشرار ... و لو مش هتقدروا تدافعوا عنه زي أقرب الناس ليكوا ...
يبقي خلاص خليه في مكة و بلاش يروح معاكم

وقف واحد من المسلمين و قال :
هندافع عنه بأرواحنا .... و بكل قوتنا ..

سيدنا محمد .... قام .... و بدأ يكلم الناس .... عن الإسلام .... دين ربنا ... اللي فيه كل الخير لكل الدنيا ...
و اتفق معاهم علي اتفاق تاني :

1- إنهم يعبدوا ربنا ..... ربنا بس ...

2- إنهم يعملوا أوامر ربنا و يطيعوه

3- يدفعوا فلوس للمساكين و الغلابة و يهتموا بيهم

4- إنهم يعرفوا الناس إيه و الخير و الصح ... عشان الناس تعمله ...
و يفهموا الناس إيه الحاجات الوحشة عشان يبعدوا عنها

5- إنهم يتحركوا بسرعه لأي عمل أو طلب يرضي ربنا من غير ما يخافوا من أي حد

6- إنهم يدافعوا عن دين ربنا ....الإسلام .... و يدافعوا عن النبي اللي ربنا أختاره

فوقف واحد من المسلمين و قال :
و الله .... هندافع عنك بكل قوتنا ! ... و هنفذ إتفاقنا

بس فيه واحد من المسلمين ...وقف و قال :

يا مسلمين المدينة ...أعرفوا إن لو انتم عملتم التفاق ده ... و أخدتم سيدنا محمد معاكم للمدينة ...ودافعتم عنه ...
ساعتها كل أشرار الأرض هتحاربكم .... فلو مش هتستحملوا ... و هتخافوا...يبقي بلاش ...
لكن لو هتكونوا شجعان ...و عندكم قوة و صبر و استحمال خلاص يبقي خدوه معاكم .... و بكده هتبقي كسبتم في الدنيا و الآخرة كمان .

فرد المسلمين :

كلنا هندافع عن سيدنا محمد بكل قوتنا ...ومش هيهمنا أي حد ...ولا هنخاف من أي حاجة ....

و بعدين بصوا لسيدنا محمد و سيألوه :إحنا كده هيكون جزاءنا إيه ؟

رد عليهم : ....................... الجنة .

فقالوا :مد إيدك ...

و قاموا كلهم يسلموا علي سيدنا محمد ...
و هما بيقولوا إنهم هيعملوا كل كلمة حصلت في الاتفاق ده ...
و الاتفاق ده كان اسمه (بيعة العقبة التانية )

يا تري بقه سيدنا محمد هيسيب مكة و يروح المدينة إزاي ؟ و الكفار هيسيبوه ؟
هنعرف بقه الحلقة الجاية إن شاء الله.
اللهم صل علي سيدنا محمد

السبت، 12 مارس، 2016

قصص اطفال - غرس قيمة الامانة

قصص اطفال

لطالما كانت قصص الاطفال من افضل الوسائل لتربية الاطفال فاسلوب التوجيه المباشر او التعليمات المستمرة للطفل اصبحت لا تأتى بالنتيجة المطلوبة مع اطفالنا , ومع  المغريات التى تواجه اطفالنا سواء على شاشات التلفزيون او فى المجتمع المحيط بهم فصبح من الضرورى غرس قيم فى الاطفال لمساعدتهم على مواجهة هذه التحديات

ولهذا كانت سلسلة غرس القيم فى الاطفال لمساعدتكم على غرس القيم فى الاطفال بطريقة شيقة وممتعة , سبق وعرضنا قصة العصفور الكاذب بغرس قيمة الصدق عند الاطفال , سنطرح اليوم عليكم قصة جديدة لغرس قيمة الامانة عند الاطفال نتتمنى ان تنال اعجابكم

ملحوظة :- يجب قراءة اول جزىء من السلسلة لمعرفة الطريقة الصحيحة لغرس القيم عن طريق قصص الاطفال   و الاسلوب المتبع مع الطفل لسرد الحكاية ( مقدمة غرس القيم عن طريق قصص الاطفال )

[divider]

  • اسم القصة :- اللعبة الضائعة

  • العمر المناسب :- مناسبة من عمر عامان

  • القيمة المستفادة من القصة :- الامانة

[divider]

قصص اطفال - اللعبة الضائعة


احمد طفل مؤدب يذهب مع اسرته الى النادي فى يوم اجازته من اجل اللعب والمرح ويظل يلعب كل وقت واذا وجد شيء فى النادي يأخذه و لا يسأل عن صاحبه و يقول احمد ان هذا الشيء ملك لي مادام لم اجد احدا بجواره وان صاحب هذا الشيء لم يمانع لو اخذته


قصص اطفال

واذا قال الأب لاحمد اذا وجدت شيء ليس ملكك فأسأل عن صاحبه او دعه فى امانات النادي حتى يأتى صاحبه لاخذه

يقول احمد سوف افعل ذلك يا ابي ولكن احمد لا يفعل هذا ابدا

ويحزن الأب من احمد وينصحه ولكن احمد يعود لفعل ذلك مرة بعد مرة

ويقول لنفسه من حقي اذا وجدت شيء ان اخده  و فى يوم من الايام ذهب احمد الى النادي مع الاسرة كالعادة يلعب مع اصحابه واخذ معه لعبته التى يحبها حبا شديدا وعندما اراد احمد ان يذهب ليشرب الماء ترك هذه اللعبة على كرسيه حتى يعود فجاء طفل اخر فوجد هذه اللعبة فاخذها  لانه لم يجد بجوارها احد وعندما عاد احمد لياخذ لعبته لم يجدها فاخذ يبحث عنها فى مكان فى النادي و لكنه لم يجدها

فذهب الى الأب وهو يبكى ويبكى ويشتكى له و يقول يا أبي لعبتي الجميلة التى كانت معى لا اجدها

فقال له الأب تعال معى نسأل فى الامانات

فذهبا يسألا فى الامانات عن هذه اللعبة فلم يجداها فحزن احمد حزنا شديدا لانه لم يجد لعبته

فقال له الأب الم اقل لك يا احمد ان لا تاخذ حاجات زملائك و و لا تأخذ شيء ليس ملككواذا وجدت شيء فأسال عن صاحبه ومن الأمانة ان تذهب به الى الامانات او تعطيه للمعلم او تعطيه لاحد كبير يبحث عن صاحبه

لان هذه الشيء قد يكون مهما عند صاحبه كما ان هذه اللعبة كانت مهمة عندك وانت حزين عليها الان مثل اى شخص يفقد اشياءه التى يحبها

قال احمد  لن اخذ شىء ملك احد بعد اليوم يا أبي فدعي له الأب وقال اذا فعلت ذلك سوف احضر لك لعبة جديدة بدلا من التى ضاعت منك يا احمد ففرح احمد لوعد ابيه وفرح الأب من احمد لانه سيكون امينا على حاجات الأخرين

[divider]

ماذا نتعلم من هذه القصة



  • ان لا ناخد شىء ملك للاخرين

  • الامين يحبه الجميع

  • ان نستأذن من الاخرين قبل استعمال حاجتهم

[divider]

اقرأى ايضا :- قصص الاطفال - قيمة الصدق

                   غرس القناعة فى الاطفال

                  الخوف عند الاطفال والخجل المجتمعى

الثلاثاء، 8 مارس، 2016

الحلقة 13 .. الإسراء و المعراج

الحلقة 13 .. الإسراء و المعراج 


السلام عليكم و رحمة الله ....
الأمهات حبايبي .... عاملين إيه ؟
ربنا يعينكوا و يصلح أولادكم و أولادي ويقر عينينا بيهم .
النهاردة حلقة الإسراء و المعراج ...
و هنقول كل حاجة فيها إن شاء الله
وبطريقة بسيطة خالص ...
و نستعين بالله ...
----------------------------------------
الحلقة 13

و ما يحلي الكلام غير بذكر النبي .........
و حبابيبي دايما بيقولوا .....عليه الصلاة و السلام ...

طب الحلوين يقولولي :
سيدنا محمد لما آذوه الأشرار في الطائف عمل إيه ؟؟
دعا ربنا ...
ممتازين ‏‎smile‎‏ رمز تعبيري

قال لربنا ... يا رب مهما آذوني ..أهم حاجة عندي ما تكونش يا ربي غضبان عليا و تكون راضي عني ....

ربنا ما سابش سيدنا محمد ... وطمن قلبه ... إنه راضي عنه و بيحبه
و هيخليه يشوف حاجات محدش غيره شافها ...هيحصل حاجة اسمها الاسراء و المعراج ...
دي رحلة ربنا هيخلي سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام يعيشها (يروحها) عشان يبقي ثابت و قوي و يعرف إن ربنا أختاره و ميزه عن كل الناس .
و ما يزعلش أبدا مهما الكفار آذوه أو ضايقوه أو حاربوه ....و يبقي متأكد إنه ربنا معاه و هينصره .

.... و هيحصل الإسراء و المعراج ...
يعني إيه؟ ...

الإسراء .... (من مكة إلي المسجد الأقصي) :

سيدنا محمد صلي و بعدين نام (كانت الأول صلتين في اليوم)
.... جه الملاك جبريل عليه السلام و صحاه ....
و أخده عند الباب ....
سيدنا محمد لقي كائن ....أول مرة يشوفه ...
لونه أبيض...
و عرف من جبريل عليه السلام إن اسمه البراق ....
ربنا زي ما خلقنا و خلق الحيوانات و خلق كل حاجة ...
خلق كمان كائنات و مخلوقات ما نعرفهاش ...
ويقدر يخلق (يصنع ) ما يشاء .... ربنا قدرته كبيرة ..
و أكبر من تفكيرنا ...

سيدنا محمد ركب البراق ... بس مكنش البراق زي حيوانات الدنيا ....
كان بيتحرك بأسرع سرعة ممكن نتخيلها ...
اتحرك بسرعة من مكة ........لبلد بعييييييييييد ....اسمها القدس ....

في الطريق سيدنا محمد شاف الناس اللي بتسافر لمكة و راكبين الجمال.... وماشيين بالراحة بالراحة ...

و قدامهم جمل لونه قريب من الأسود وفيه بياض خفيف .
و علي ضهره شايل كيسين (شنطتين) ،،، واحدة لونها اسود،،،، و التانية اسود في ابيض.

و لقي جمل تاني ضايع منهم و قاعدين يدوروا عليه ...
قالهم علي مكانه .... هما ما لحقوش يشوفوا سيدنا محمد
...بس سمعوا صوته

و بعدين بعد شوية سيدنا محمد لقي ناس نايمة جنب ماية و متغطية ...
فسيدنا محمد وقف شرب الماية .. و غطاها تاني

لغاية لما وصلوا عند القدس
ووقفوا عند المسجد الأقصي ............يااااااااه ....

المسجد الأقصي ده المسلمين كلهم بيحبوه أوي .......
(دلوقتي اليهود حاربونا و أخدوه مننا ...
بس إحنا إن شاء الله هنحاربهم و نرجعه تاني عشان ده مسجد المسلمين )

سيدنا محمد نزل من البراق ...
وربطه عند حيطه ... اسمها حائط البراق

و دخل المسجد ....لقي إيه ؟؟؟
لقي الأنبياء اللي ربنا أختارهم ... و وقفوا يصلوا كلهم لربنا...
و بعد لما خلصوا صلاة ...
جبريل عليه السلام حط قدام سيدنا محمد 3 كوبايات
واحدة فيها لبن ... وواحدة فيها خمرة وحشة ... وواحدة فيها ماية ...
سيدنا محمد فهم قصد جبريل عليه السلام ....
عرف إنه المفروض يختار الصح
مد إيده وخد كوباية اللبن ...
سيدنا جبريل قاله أنت اخترت الصح ...(الفطرة)
عشان كده المسلمين لازم يتعلموا يختاروا في حياتهم الصح والنافع ...
و اللي يقوينا و نبعد عن الي مش مفيد او اللي بيضرنا .

وبعدين خرج سيدنا محمد و جبريل
سيدنا محمد عرف إن هيحصل المعراج .... يعني ربنا هيطلعهم في السما

ربنا خلق سبع سموات
وكل النجوم والكواكب والشمس في سما الدنيا .....

و السموات التانية منعرفش عنها حاجة
ربنا بس اللي يعرف كل حاجة .

ربنا بيحب سيدنا محمد و هيخليه يشوف و يتعلم حاجات محدش غيره هيشوفها ولا يعرفها .
و سيدنا محمد هيعلمها لكل الناس .

طلعوا في اول سما ... لقوا ملايكة كتير مبتسمة و بتسلم علي سيدنا محمد

و لقوا سيدنا آدم عليه السلام..... أول واحد ربنا خلقه .. يعني أبو البشر كلهم ... و سلم علي سيدنا محمد

وصلوا تاني سما ....لقوا النبي عيسي عليه السلام... و النبي يحي عليه السلام ....سلموا عليهم .

وصلوا تالت سما .... لقوا نبي شكله أجمل شكل .... ده النبي يوسف عليه السلام.

وصلوا رابع سما .....كان فيها النبي إدريس عليه السلام.

وصلوا خامس سما ....لقوا راجل شعره أبيض و دقنه بيضة ...بس مش عجوز أوي .... دي النبي هارون عليه السلام ...أخو موسي عليه السلام.

وصلوا سادس سما .... لقو النبي موسي عليه السلام... أخو هارون عليه السلام .

لغاية أخيرا ...سابع سما ....لقوا سيدنا إبراهيييييم عليه السلام ....
يااااه ده سيدنا إبراهيم اللي دعا ربنا أنه يختار نبي يعلم الناس كلها ...
سيدنا إبراهيم رحب بسيدنا محمد و قاله :مرحبا بالابن الصالح ...و العبد الصالح

بعد كده جبريل خلي سيدنا محمد يشوف الجنة ....
و سيدنا محمد قالنا إن إحنا مش هنعرف نتخيلها ...
لأنها هتكون دايما أحلي من كل أفكارنا ...
و إن لو إحنا عايزين أي حاجة في الجنة ....
ربنا بيديهلنا و بتكون أحلي كمان .
(لهم مايشاؤون فيها ولدينا مزيد)
و احلي كمان من كل الصور ...

و بعدين طلعوا من الجنة ....

و شافوا ملاك مش بيبتسم ابدا ...
سيدنا محمد عرف إن ده ... اسمه مالك ... ملاك النار

و شاف النار و بيتعذب فيها الأشرار اللي كانوا بيعذبوا الطيبين المؤمنين في الدنيا و بيقتلوهم و يقتلوا أطفالهم و مش بيرضوا يسمعوا كلام ربنا ولا يصلوا لربنا .

و وصلوا لمكان اسمه سدرة المنتهي ...
مكان يشبه الشجرة .... بس أوراقها كبيرة جدا جدا .....
و هناك عند سدرة المنتهي ....
سيدنا محمد سجد لربنا عشان ربنا اختاره أنه يكون الوحيد اللي يوصل للمكان ده ...
و شكر ربنا و حمده ...
ربنا قال لسيدنا محمد إن المسلمين يصلوا 50 صلاة ....
(ممكن يسألك ...هو سيدنا محمد شاف ربنا؟؟ ... لأ سيدنا محمد ما شفش ربنا بعينيه
ربنا قال ... لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار وهو اللطيف الخبير....)

و بعدين سيدنا محمد رجع ...فشافه سيدنا موسي ... فسأله :
ربنا أمرك تصلوا كام؟
سيدنا محمد قالوا : 50 صلاة ...
سيدنا موسي قاله : ارجع ... و أسأل ربنا ... ممكن يقللها ...
فرجع سيدنا محمد و طلب من ربنا يقللها فربنا قللها 5 .....فبقت 45 صلاة .
فرجع سيدنا محمد لسيدنا موسي ...
فسيدنا موسي قاله يرجع لربنا تاني عشان يقللها كمان....
فرجع لربنا و ربنا قللها كمان .... و فضلوا كده ...
لغاية لما ربنا خلاها 5 صلوات ...
سيدنا موسي قال لسيدنا محمد ...ارجع لربنا عشان يقللها كمان ....
بس سيدنا محمد قالوا أنه ما يقدرش يطلب من ربنا أنه يقللها أكتر من كده ...
لأن سيدنا محمد استحي (اتكسف) من ربنا .

بس سيدنا محمد قالنا إن اللي هيصلي الخمس صلوات ربنا هيحسبهم كأنهم 50 صلاة
عشان ربنا بيحب اللي بيصلوا و عشان يدخلنا الجنة .....ياااارب.

ورجع سيدنا محمد لمكة .... كان لسه الدنيا ضلمة في مكة ... ولسه الفجر ما طلعش ...

بعد ما سيدنا محمد صلي الصبح .... طلع عشان يحكي لأهل مكة علي اللي حصل

طبعا بقوا مستغربين ....
الكفار قالوا له :ده احنا عشان نروح أي مكان بنركب جمل...و بنفضل مسافرين شهر و بنرجع في شهر ...
إزاي تروح وترجع في نفس اليوم .... طب قولنا دليل !

فسيدنا محمد قالهم .... في الطريق شوفت الناس اللي مسافرين لمكة و راكبين الجمال
و فيه جمل ضاع منهم ...و أنا نبهتهم لمكانه .... و أنا عارف وصلوا لغاية فين...و كمان هما قربوا يوصلوا مكة
و قدامهم جمل لونه أسود و فيه بياض خفيف ...و علي ضهره شنطتين صوف،،، واحدة سودة والتانية اسود في ابيض .
و كمان كان فيه ناس تانية نايمين .... فلما عطشت وقفت ...و شربت من الماية اللي جنبهم و غطتها تاني .

فراحو بسرعة أهل مكة يستنوا الناس اللي كانت مسافرة علي الجمال .... عشان يسألوهم
أول لما وصل المسافرين .... أهل مكة استغربوا ... لقوا كلام سيدنا محمد صح
فعلا جمل لونه أسود وفيه بياض خفيف ماشي قدامهم و حاطين شنطتين صوف علي ضهره ،، واحده سودة و التانية ابيض في اسود !!

فسألوهم أنتم ضاع منكم جمل ؟ فالمسافرين قالوا أيوة ...بس سمعنا صوت حد بيعرفنا مكانه ولقيناه..

فلما جه ناس تانية مسافرين برضه ....أهل مكة سألوهم ...
قالوا أيوة إحنا نمنا جنب ماية متغطية ...و لما صحينا لقينها متغطية برضه ....بس الماية لقيناها خلصانة.

رجع الكفار لسيدنا محمد ...
و قالوله إحنا فينا ناس راحت المسجد الاقصي قبل كده ...
قولنا شكله إيه عشان نعرف إنت روحت فعلا ولا لأ ....

سيدنا محمد فضل يوصفه بالتفصيل ...و ربنا خلي شكل المسجد يبقي قدامه عشان يعرف يرد علي كل أسألتهم ...
ففضل سيدنا محمد يوصف أبوابه و شكله و كل حتة فيه !!! ....

ورجع سيدنا محمد بيته و جه جبريل و علمه الوضوء و الصلوات الخمسة .

والكفار رجعوا بيوتهم و بقوا هيتجننوا !! إزاي سيدنا محمد عرف كل ده ؟؟
و بقوا مستغربين ....

عارفين مستغربين ليه ؟....

عشان الكفار ما يعرفوش إن ربنا يقدر يعمل كل حاجة و أي حاجة ...

و إن ربنا هو اللي خلقهم و خلق عقولهم ...

و مهما فكروا بقدرة ربنا بعقلهم .... أكيد قدرة ربنا أكبر من عقلهم....

ما يعرفوش إن ربنا مجرد يقول " كن " ...كل شيء هيكون ...

زي ما ربنا أراد.

اللهم صل علي سيدنا محمد ....

اللهم ارزقنا حبك و رضاك ...

علمي طفلك التوحيد في هذا الفيديو

فيدو رائع جدا حتقدرى من خلاله تعلمى ابنك اساسيات التوحيد
بمجرد ما يشاهده طفلك اكتر من مرة حيدا يستوعبه جدا و حيندمج معاه




الاثنين، 7 مارس، 2016

الحلقة 12 .. عام الحزن

الحلقة 12 .. عام الحزن 


السلام عليكم و رحمة الله 
عاملين إيه يا أحلي أمهات ....
و كتاكيتكوا عاملين فيكوا إيه؟؟ ‏‎smile‎‏ رمز تعبيري ‏‎smile‎‏ رمز تعبيري
..... مكملين سوا إن شاء الله ... 
نستعين بالله.....
---------------------------

الحلقة 12

كان يا ما كان و ما يحلي الكلام إلا بذكر النبي عليه الصلاة و السلام
بأحلي وأعلي صوت هنقووووول ..... عليه الصلاة و السلام.

الكفار الأشرار كل شوية يعملوا خطط جديدة عشان يؤذوا المسلمين .....
لكن....
كل يوم ناس جديدة تسمع كلام سيدنا محمد ...
وتعرف إنه النبي اللي ربنا أختاره
و يعلمهم يعبدوا ربنا ... و يعلمهم الأعمال الطيبة الصالحة و الخير
و يبقوا مسلمين طيبين ....

و الكفار هيتجننوا ... نفسهم يضايقوا سيدنا محمد بأي طريقة عشان الناس تفضل تعبد الأصنام
.... بس عمه أبو طالب كان دايما بيدافع عنه ...
و مش مخلي الكفار يعرفوا يعملوا فيه أي حاجة ....
ومين كمان ؟
و السيدة خديجة كمان ... كانت أخلاقها أحسن أخلاق ...
و كانت بتدافع عن سيدنا محمد و بتحبه ...
و لما الكفار يضايقوه ...كانت تقوله ما يزعلش لأنها عارفة إنه هو النبي اللي ربنا اختاره ...وهو الصح
... وربنا هيخليه يكسبهم في الآخر

بس السيدة خديجة تعبت اوي
..... ياااااااه...
ده سيدنا محمد كان بيحبها أوي ....
بس تعبها زاد ... و ماتت ‏‎frown‎‏ رمز تعبيري ‏‎frown‎‏ رمز تعبيري
الرسول عليه الصلاة والسلام زعل وحزن أوي ....
بس جبريل عليه السلام قال لسيدنا محمد ...إن ربنا عمل للسيدة خديجة بيت جميييييل في الجنة ....
أحلي من كل البيوت الحلوة اللي في الدنيا ....

وكمان
عمه أبو طالب بقي راجل عجوز أوي ... و فضل عيان لغاية لما مات ....

ياااااااه ... ده عمه اللي رباه و كان بيحبه و بيدافع عنه ...
سيدنا محمد بقي حزين و وحيد ...
ماتت السيدة خديجة .... و مات عمه أبو طالب
الوقت ده اسمه عام الحزن ....

و الكفار بقوا فرحانين إن عمه أبو طالب مات و السيدة خديجة ماتت
و بقي مفيش حد من قرايبه هيدافع عنه و يحميه .

فالكفار قالوا دلوقتي بس هنقدر نؤذي النبي و هو وحيد
ومحدش هيدافع عنه ‏‎frown‎‏ رمز تعبيري ‏‎frown‎‏ رمز تعبيري

فرجع الكفار يضايقوا سيدنا محمد ....و يعملوا تصرفاتهم الشريرة ...

فسيدنا محمد فكر .....
فكر أنه يروح بلد اسمها الطائف جنب مكة ....

عشان ممكن يعلم الناس هناك في الطائف الإسلام
و يبقوا مسلمين طيبين و يعيش معاهم بعيد عن الكفار ...

فراح سيدنا محمد الطائف و معاه ولد صغير اسمه زيد ابن حارثة ...
زيد بيحب النبي و بيساعده و بيخدمه ....

راحوا سوا لملوك الطائف .... كانوا 3 ملوك ...

سيدنا محمد قالهم إنه النبي ... و قالهم يعبدوا ربنا ...
و يسيبوا اللأصنام المصنوعة من الحجر ..
اللي مش بتشوف ولا تسمع ولا تفهم ولا تقدر تعمل حاجة .

بس ملوك الطائف طلعوا ملوك أشرار
و مارضوش يسمعوا كلام سيدنا محمد ....
و عايزين يفضلوا يعبدوا الأصنام ...
و قالوله حتي لو أنت النبي اللي ربنا أختاره برضه مش هنكلمك!!

سيدنا محمد قالهم :خلاص .. بس ما تقولوش للكفار اللي في مكة إني جيت عندكوا ...
الملوك الأشرار قالوله :لأ ... هنقولهم و هنؤذيك زيهم !!
الملوك الأشرار جمعوا الولاد الوحشة و قالولهم يرموا طوب علي سيدنا محمد ...
الملوك دول ربنا هيدخلهم النار لأنهم أذوا النبي و مرضوش يتعلموا كلام ربنا ....

سيدنا محمد هرب منهم بسرعة و معاه زيد ... و سيدنا محمد رجله اتعورت و زيد راسه اتعورت .

ودخلوا بسرعة جنينة ... جنينة مليانة عنب ...
و الولاد الوحشين بقوا مش شايفين سيدنا محمد و مشيوا ...
سيدنا محمد قعد تحت شجرة العنب ...

و فضل يدعي ربنا ... و قال لربنا :
يا رب أنا ضعيف من غيرك ... يا رب ما تسبنيش
يا رب أنا أهم حاجة عندي ما تكونش غضبان عليا ...و تكون راضي عني ....
و فضل يدعي ربنا كتير ...

الدعاء :

(( اللهم إني أشكو إليك ضعف قوتي, وقلة حيلتي , وهواني على الناس , أنت ارحم الراحمين , ورب المستضعفين , وأنت ربي , إلى من تكلني ؟ إلى قريب يتجهمني , او إلى عدو ملكته أمري , إن لم يكن بك علي غضب فلا أبالي , غير أن عافيتك هي أوسع لي , أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات , وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة , أن ينزل بي غضبك , أو يحل بي سخطك , لك العتبى حتى ترضى , ولا حول ولاقوة إلا بك ))

و بعدين أصحاب الجنينة كانوا رجلين .... شافوا سيدنا محمد من بعيد قاعد جوة الجنينة بتاعتهم ....
فجابوا طبق و حطوا فيه عنب و قالوا لخادم عندهم ياخد العنب لسيدنا محمد عشان ياكل ....

سيدنا محمد بص للعنب ...و قبل ما ياكل راح قايل :" بسم الله "
الخادم استغرب ...
وقال لسيدنا محمد : أنت بتقول كلام جميل قبل الأكل ...وفي البلد دي محدش بيقول كده
سيدنا محمد سأل الخادم : أنت منين ؟ و بلدك اسمها إيه؟
الخادم قاله :بلدي إسمها نينوي ( تقرأ زي نيناوا )
سيدنا محمد قاله : أنت من بلد نبي كان اسمه يونس
الخادم أستغرب و قال : أيوة صح أنت عرفت يونس النبي منين؟؟؟
سيدنا محمد قاله : يونس كان نبي و أنا كمان نبي من عند ربنا ..
الخادم مسك إيد سيدنا محمد وباسها.. ووطي يبوس رجله المجروحة ...
عشان عرف إنه رسول من ربنا .

سيدنا محمد خرج من جنينة العنب و معاه زيد ... و رجعوا مكة ....
قبل لما يدخل مكة ... جه سيدنا جبريل لسيدنا محمد و قاله :
ربنا أرسلني و معايا ملك تاني ... لو تحب نوقع الجبال علي الكفار اللي بيؤذوك ... هنوقعها عليهم .

سيدنا محمد قاله : لأ ... حتي لو هما فار و أذوني ربنا ممكن يخلي أولادهم يبقوا مسلمين طيبين بيعبدوا ربنا وبس .

سيدنا محمد وقف عند مكة و قبل لما يدخلها ...
نده واحد من أهل مكة اسمه " مطعم بن عدي "
...و سأله ممكن تحميني من أشرار الكفار؟؟
"مطعم بن عدي" كان برضه بيعبد الأصنام بس مكنش بيؤذي النبي
قاله أيوة .... أقدر ... و محدش منهم هيقدر يؤذيك ..
ربنا هو اللي خلاه يوافق عشان يحمي النبي
و راح مطعم نده علي كل ولاده ... و خلاهم يجهزوا كل أسلحتهم ...
عشان يحموا النبي و يخلوه يدخل مكة من غير ما حد من الأشرار ما يقدر يؤذي سيدنا محمد ... ‏‎smile‎‏ رمز تعبيري ‏‎smile‎‏ رمز تعبيري
دخل سيدنا محمد مكة و صلي عند الكعبة ..
و دخل بيته ....
و الأشرار من الكفار متغاظين و مش عارفين يعملوا ايه ! ‏‎smile‎‏ رمز تعبيري

اللهم صل علي سيدنا محمد و علي آله و صحبه
و ارزقنا حبك وحب نبيك .

اللهم صل علي سيدنا محمد

السبت، 5 مارس، 2016

قصة الرحلة الجميلة لغرس حب القران فى الاطفال

قصص الاطفال

قصص الاطفال دائما ما تكون شيقة و جميلة ولكن هل تعلم انك ممكن ان تفيد طفلك وتغرس فيه قيم جميلة باستخدام قصص الاطفال , وهذا ما نحاول ان نقدمه فى هذه السلسلة ( سلسلة غرس القيم عن طريق قصص الاطفال ) يمكنك الاطلاع على الطريقة المستخدمة لغرس القيم عن طريق قصص الاطفال و التى سبق وتكلمنا عنها فى هذا المقال ( مقدمة سلسلة قصص الاطفال )

قيمة اليوم التى سوف نتحدث عنها هى حب القران , فبعض الاطفال لا نجد لديهم الرغبة فى حفظ القران ويشغلون معظم وقتهم فى مشاهدة التلفزيون او اللعب مع الأصدقاء , سنحاول معا فى هذا القصة ان نساهم فى غرس حب القران فى الاطفال

[divider]

اسم القصة :- الرحلة الجميلة

العمر المناسب :- مناسبة لعمر عامين

القيمة المستفادة من القصة :- غرس القران الكريم

[divider]

قصة الرحلة الجميلة


قصص اطفال

كان يا ما كان كان فى ولد جميل اسمه محمد كان يحبه الجميع لانه ولد طيب ومؤدب وهادى و يسمع كلام الكبار و كان محمد يحفظ اناشيد جميلة و يعرف العابا كثيرة لكنه لا يحفظ من القران الكريم شيئا

وعندما تقول له والدته تعالى يا محمد لنحفظ شيئا من القران يقول محمد نعم يا اماه ثم يذهب ليلعب و لا يحفظ شيئا

وفى يوم من الأيام و هو مع اصحابه فى المدرسة جاءت المعلمة و قالت لهم عندي لكم مفاجأة جميلة فكروا ماذا تكون قال الاطفال جميعا ما هي ما هي ؟

قالت المعلمة عندي لكم رحلة الى حديقة الحيوان نشاهد فيها الفيل و الظرافة و القرد و الاسد والنمر وحيوانات اخرى كثيرة

فرح الاطفال وقالوا جميعا الحمد لله الحمد لله هذه رحلة جميلة ولكن المعلمة قالت لهم الاوتوبيس لن يستطيع ان يأخذنا جميعا الى حديقة الحيوان لان عددنا كبير و سوف نعمل مسابقة بينكم من ينجح فيها يحضر معنا الرحلة

قال الاطفال و ما هي المسابقة قالت المعلمة من يحفظ صور اكتر من القران الكريم هو الذى سوف يذهب معنا فى هذه الرحلة ان شاء الله

اخذ الاطفال الحافظون للقران يقرأون ما يحفظونه و هم سعداء لانهم سيذهبون الى الرحلة ويشاهدون الحيوانات ويلعبون فى الحديقة كما انهم فرحون لان المعلمة كانت مسرورة منهم

جاء دور محمد فى المسابقة و لم يستطع ان يقول شيئا لانه لا يحفظ شيئا من القران الكريم غضبت المعلمة من محمد كثيرا و قالت له يا محمد اذا حفظت شيئا من القران الكريم يمكنك ان تذهب معنا فى الرحلة القادمة ان شاء الله

ذهب محمد الى والدته و هو حزين و يبكى قالت له امه لماذا تبكى يا محمد فقال محمد انا احفظ العديد من الأناشيد الجميلة فلماذا احفظ القران الكريم

قالت امه لان القران الكريم كلام الله سبحانه و تعالى والله هو الذى يعطينا كل الاشياء الجميلة التى نحبها فهو الذى يرزقنا الحلوى ويرزقنا الفاكهة الجميلة التى ناكلها , كما ان الله هو الذى يحفظنا من كل شر والذى يحفظ القران الكريم يحفظه الله و يعطيه الاشياء الجميلة و يحبه

قال محمد و لكن كيف احفظ القران الكريم يا امي

قالت له الام بارك الله فيك يا محمد انا ساساعدك فى حفظ القران الكريم ان شاء الله و سوف تذهب الى الشيخ لتحفظ القران و ستكون الافضل ان شاء الله لكي يحبك الله وتحبك معلمتك  و تأخذ جوائز كثيرة و اخذ محمد يحفظ القران الكريم مع امه

و مر وقت كبير و لم تقم المعلمة برحلة اخرى للذين حفظوا القران الكريم

قال محمد لأمه انا حفظت بعض الصور من القران ولم اذهب الى اي رحلة قالت الام نحن لا نحفظ القران الكريم لنذهب الى الرحلات فقط ولكننا نحفظه لاننا نحبه هل انت تحب القران الكريم يا محمد ؟

قال محمد نعم يا امي احبه

قالت الأم ونحن جميعا نحبك يا محمد ونحن سوف نذهب مع الاسرة كلها فى رحلة جميلة ان شاء الله وفرح محمد كثيرا وقال للأم انا احبك يا امي

[divider]

ماذا نتعلم من هذه القصة :-



  • محبة حفظ القران الكريم

  • حفظ القران الكريم يجعل الاخرين يحبوننا

  • الله تعالى يحب من يحفظ القران الكريم ويدخله الجنه

اقرأى ايضا :- قصة البطة الشقية

                    قصة سلمى و الحفل الجميل